دار الشروق

المنطقة: وسط البلد Dar El Shorouk 5
العنوان: 1 ميدان طلعت حرب (الخريطة)
التليفون: 23930643
الموقع على الإنترنت: www.shorouk.com
فيس بوك: Dar El Shorouk
ساعات المكتبة: يوميا من الساعة 11 صباحا إلى 9 مساء
المؤسس: محمد المعلم
سنة التأسيس: 1968
خلفية:P1010975
اسم “دار الشروق” من أكثر الأسماء شهرة في مجال نشر الكتب وبيعها في مصر، وأصبح نشر الأدب من مقوماتها المهمة منذ حوالى 2005. تأسست دار الشروق في 1948 تحت اسم “دار القلم” من قبل محمد المعلم، ثم تأممت “دار القلم” في 1966 مع مجموعة من دُور نشر أخرى مثل “دار المعارف” و”دار الهلال”، وبعد تأميمها بسنتين، حاول المعلم مرة أخرى أن يؤسس دار نشر خاصة، فنجح في تأسيس “دار الشروق”. وبعد نجاحه في القاهرة، فتح المعلم في السنة التالية فرع أخر في بيروت، ومن ثم أضاف لكلا الفرعين قسم طباعة. وبعد أن توفى المعلم في 1995، تولى إدارة الدار ابنه، إبراهيم المعلم، الذي سرعان ما أصبح من الشخصيات المؤثرة في مجال النشر في مصر والعالم العربي. فقد قام إبراهيم المعلم برئاسة “مجموعة الشروق” كما سبق له أن تولى رئاسة كلا من اتحاد الناشرين المصريين واتحاد الناشرين العرب، فصلا عن توليه لمنصب نائب رئيس سابق للاتحاد الدولي للناشرين. فتحت قيادة إبراهيم المعلم تحولت الشركة من مشروع تديره أسرة إلى هيئة أكبر اسمها “مجموعة الشروق” التي تتكون اليوم من ست شركات مختلفة وهي: دار الشروق، ومطابع الشروق الحديثة، والشركة المصرية للنشر العربي والدولي، و”Sunflower Books”، وكليب سوليوشنز، والشروق للإنتاج الإعلامي، بالإضافة إلى دعمها من مستثمرين في الخارج.بدأت مجموعة الشروق في 1999 بنشر مجلة ثقافية شهرية “وجهات النظر”، ووسعت أنشطتها مرة أخرى في 2009 مع البدء في إصدار “جريدة الشروق” التي تتمتع بانتشار واسع اليوم. من أهم العلاقات الادبية لدار الشروق اتفاقها في 2005 مع الأديب نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل، وذلك بعد عرض الكاتب نشر أعماله على الشروق جراء خلاف حصل مع ناشره السابق، وهو “مكتبة مصر” الحكومية. قيل أن ما جذب محفوظ إلى دار الشروق كان الانتشار الواسع التي تتمتع به مطبوعات الشروق في المكتابات وأهمية دار الشروق كناشر لأعمال أدبية. ونتيجة لذلك الاتفاق الأولي في 2005، من الممكن العثور على كل أعمال محفوظ الصادرة عن دار الشروق، أغلبها في طبعات ورقية الغلاف جيدة. في السنوات الأخيرة، قد أصبحت لدار الشروق شهرة باعتبارها ناشر لترجمات أدبية، وذلك بسبب شراكتها مع دار نشر “بينجوين” الأمريكية المبرمة في 2010 التي تسعى دار الشروق من خلالها لتقديم أعمال أدبية كلاسيكية عربية لأول مرة باللغة الأنجليزية ولنشر أعمال أدبية عالمية كلاسيكية واسعة الشهرة مترجمة باللغة العربية، سواء كانت الترجمة الأولى لذلك العمل أو ترجمة مجددة ومترجمة بعناية فائقة. هذه الأعمال متوفرة الآن بطبعات عالية الجودة كما ستكون متوفرة ككتب إلتكترونية قريباً. ومع أنه من الواضح أن لدار الشروق نموذج أعمال ناجحة، إلا أن البعض يشكو من التركيز البالغ للشركة على توليد الأرباح، لكن قدرة الدار على جذب كُتاب مشهورين والحصول على اتفاقيات عالمية في مجال النشر من الأمور التي تساعدها في الحفاظ على مقامها باعتبارها ناشر جدير بالاحترام.

ما ستجده هناك:
نظراً لاسم “دار الشروق” المعروف بشكل واسع وتوزيعها الجيد وجودة تكوين مطبوعاتها، فإن الحصول على اتفاق نشر مع دار الشروق من الأدلة على أن كاتبا ما قد نجح ككاتب أدبي – أو على الأقل دليل على أن كتب ذلك الكاتب تباع. ومن الأسماء المألوفة التي تنشر لها دار الشروق: نجيب محفوظ ومحمد حسنين هيكل وأحمد زويبل وجلال أمين وعلاء الأسواني وجمال الغطاني وبهاء طاهر وأمل دنقل وإبراهيم أصلان وخالد الخميسي وغير ذلك الكثير، كما أن دار الشروق نشرت سلسة ذائعة الصيت لكن عمرها قصير من المدونات المنشورة بشكل كتاب اسمها “المدونة”، وأشهرها كتاب غادة عبد العل “عايزة اتجوز” (2008).

بالنسبة لمكتبات دار الشروق، فإنها موجودة بشكل واسع في مصر وتتمتع مطبوعاتها بتوزيع جيد عند المكتبات المستقلة كما في فروعها السبع في القاهرة والتي يكون مكتبتها في وسط البلد فرعها الرئيسي. هذه المكتبة في وسط البلد كبيرة مقارنة بالمكتبات الأصغر التابعة لدُور نشر أخرى مثل دار شرقيات ودار ميريت، وصغيرة مقارنة بمكتبة الشروق الكائنة في الزمالك أو بمكتبات مستقلة كمكتبة ديوان ومكتبة ألف. وبشكل عام، توفر فروع مكتبات الشروق فرصة لزيارتها والبقاء فيها لفترة طويلة مقلبا كتبها دون ازعاج. في الفرع الرئيسي تقع الكتب حديثة الصدور في المقدمة على اليمين، وبعد ذلك بخطوات معدودة يوجد طاولة لأعمال روائية وقصصية جديدة ومع استمرار الأعمال الأدبية على طول الحائط إلى اليمين، كما أن يوجد طاولتين من كتب صادرة عن دور نشر خارج مصر مثل دار الآداب. وتقدم المكتبة عدة مؤلفات صادرة عن ناشرين محليين صغيرين فضلا عن تشكيلة كبيرة من الكتب باللغة الانجليزية وكتب دينية وسياسية باللغة العربية. وفي الطابق الأول يوجد قواميس وغيرها من المراجع ومجموعة جيدة من كتب الأطفال. ولمزيد من المعلومات عن مطبوعاتها، بإمكانك زيارة موقعها الإلكتروني (الرابط موجود في أعلاه الصفحة) المتوفرة باللغتين العربية والإنجليزية. والجدير بالذكر أنه للشروق برنامج ولاء العملاء سنوي ممكن الحصول خلاله على خصم 25% في أغلب الكتب، ولكن قيل لنا أنه يعمل بهذا البرنامج في فرع وسط البلد فقط.

Shorouk’s page in English

Advertisements